عندما تلقح النطفة البويضة و تبدأ بالانقسام لتعطي جنينا بمختلف مراحله .. فإنه خلال هذه المراحل يكون هو مجرد بيضة ملقحة ثم يصبح كائنا مخلقا .. له انسجة ذات اشكال و وظائف مختلفة .. كما ينشأ معه المشيمة و الحبل السري الذي يكون بمثابة كبل اتصال بين دم الام و دم الجنين ينقل له الغذاء و الأوكسجين و كافة متطلبات الحياة .. و يأخذ منه الفضلات ..
هذا معلوم من قبل الجميع و لا نقاش فيه ..
و لكن هناك ما يدعى بالخلايا الجذعية .. و هي محطتنا اليوم
الخلايا الجذعية هي عبارة عن خلايا كامنة القدرات .. لم تتمايز بعد لاي نسيج او خلية محددة .. قادرة على الانقسام و التمايز الشكلي و الوظيفي لأية خلية ..
يحتوي نقي العظم في اجسامنا خلايا جذعية قادرة على تكوين عناصر الدم و تجديدها .. و لكن دعونا لا نبحر في الخلايا الجذعية فهي موضوع طويل تقام عليه مؤتمرات و ابحاث لا تحصى ..
دعوني أخبركم سر الحبل السري ..
يحتوي دم الحبل السري على دم جنيني فيه خلايا جذعية صرفة لم تتمايز لاي نوع من الخلايا الأخرى .. لكن معظم المشافي ترمي الحبل السري مع التفايات الطبية " و ربما للقطط !!!! "
سيدتي اقرأي جيداً ما يلي:
ان تجميد الخلايا الجذعية من دم الحبل السري تحفظ قدرتها على إنتاج أنسجة بديلة في المستقبل.. و لها القدره على علاج اكثر من 80-100 مرض كلها متعلقة بالدم مثل اللوكيميا و الليمفوما وانيميا البحر المتوسط غيرها و لذلك ينصح بتخزين الخلايا عند ولادة الجنين..

و ايضا الخلايا الجذعية هذه عليها ابحاث علاجية لعديد من الامراض ك( مرض التصلب المتعدد.. السكتات الدماغية.. الشلل الدماغي .. السكر عند الاطفال و التوحد و حتى زرع الاعضاء المختلفة من كبد و كلية و طعوم جلدية ...الخ )لذا فإن حفظ الخلايا الجذعية هذه يعتبر امان لاطفالنا.

فرصة حفظ دم الحبل السري للمولود تأتي مرة واحدة بس في العمر و هي اثناء عملية الولادة وعملية جمع الخلايا الجذعية من دم الحبل السري تستغرق 3 دقائق فقط .. ليس لها اي مخاطر طبية و هي خالية من الألم للأم والطفل.. -يتم القيام بها من قبل طبيب و فريق خاص بهذه المهمة _ تتوفر في مشفى الأسد الجامعي حاليا في دمشق ..

" ابنك مسؤوليتك .. "
لمزيد من المعلومات سأضع في التعليقات فيديوهات مفيدة عن الموضوع
شفاء منكم و اليكم ..دمتم بود